‪Google+‬‏
الرئيسية » المدونات » قلتُ الوداع
قلتُ الوداع

قلتُ الوداع

3105568025_1_9_HiD2tvqP

قلتُ الوداع
وهنا طارت أوراقي

وتبعثرت حروفي على السطور
حين قلتُ الوداع
هنا سالت الدمعة كسيلانها قرب القبور
هنا النحيب زاد
والصراخ كثر
فأتسائل نفسي
يارترى هل سيعود؟
هل سيأتي ألي كما آتاني من قبل؟
هل سيقبل جبيني بحنان

أم ستبقى الحسرات لاتزول
وأبقى أرتل كلمات الحزن بداخل
وتبقى تتردد بأذُني كلمة
الوداع

عن admin

تعليق واحد

  1. عاشت الايادي على النشر الرائع

اضف رد

جميع الحقوق محفوظة عشاق الادب